فرض شخصية الرسول

img-1314405046-378-8.gif

السند :   لعل من أعجب ما في شخصية محمد صلى الله عليه و سلم  ذلك الجانب البشري الفطري الذي أنزله – رغم تساميه – إلى واقع الحياة و ناموس الأسباب .      إنه صلى الله علية و سلم على سموه الروحي الذي لا يدانى في العبادة الخالصة لله تعالى يقترب من قلوبهم  كإنسان قبل كل شيء فيتجاوب مع مشاعرهم أيما تجاوب حتى لكأنه واحد منهم لا يكاد يتميز عنهم بما خصه الله و فضله به عليهم.

التهامي نقرة  ( في ضوء القرآن و السنة ) ص / 63.                                                                      

أسئلة فهم السند : 8 نقاط

السؤال 1 : عرف المصطلحين التاليين حسب سياقهما في السند ؟  3 نقاط 

أ الفطرة :  .........................................................................

ب – الشخصية  : ......................................................................                                                                                 

 السؤال 3 :  أجب "بنعم "أم" لا " في الخانة المناسبة ؟  3 نقاط

 أ- العبادة  في  التصور الإسلامي  علاقة  عمودية صرفة .

ب - الصفات الإلهية قابلة في جملتها للاتصاف بها .

ج -  من السمات المحورية للعبادة إشعار المرء بكرامته و إنسانيته .

د - التعبد الحقيقي يفضي  إلى القول إن الذات الإلهية قابلة للرؤية. 

ه - التشبه بصفات الله تعالى مطلب ملح لكل متعبد صادق وواع.

و- يذهب المعتزلة و يميلون إلى القول إن الذات و الصفات شيء واحد      

السؤال 2 :اذكر تعليلا لحاجة الشباب إلى قدوة يستلهمون منها ما به يبنون شخصيتهم ؟     

...............................................................................................        

السؤال الإنشائي:

  احتضن الرسول الكريم الشباب، و تيسر له تحقيق التواصل معهم رغم فوارق السن و العلم  و المقام. حرر فقرة تحلل فيها ثلاثة من مميزات منهجية الرسول الكريم في التعامل مع فئة الشباب و بقية الصحابة الكرام . 12 نقطة

gal-585285.jpg


Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×