فرض من مشاغل الإصلاح

13294185531091-4.gif

السند : مع ضعف الأمة الإسلامية وتخليها عن روح البحث والإبداع إلى التقليد والاكتفاء بأتباع السلف واجترار تراثهم وإنشاء الشروح والحواشي على مؤلفات الأولين ومصنفاتهم كان لابدّ أن تتجمد الذهنية الإسلامية عموماً والكلامية خصوصاً رغم الرفض القرآني الحاسم لنزعة التقليد الأعمى والتحجّر على أمجاد الآباء....لقد اقترنت دعوات الإصلاح في نهاية القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين بنداء لإحياء الفكر الديني فزعماء الإصلاح أدركوا جيداً أن الجمود العقائدي والتقليد الفكري أحد الأسباب الأساسية لتخلي الأمة عن ريادتها الحضارية للعالم وتخلفها عن ركب الأمم الأخرى. ويمكن اعتبار الأفغاني وعبده وأمثالهما من رواد هذه المرحلة لأنهم حاولوا نقد الفكر الديني من الداخل وتحليل أبعاد الأزمة. متجاوزين الأطر التقليدية الضيقة في التعاطي مع العقيدة... في رسالة التوحيد أبرز محمد عبده أبعاداً جديدة للتوحيد سواء على مستوى تطهير العقول من الأوهام والخرافات أو ضمان حرية الإنسان وتحريره من كل سلطة قائمة. كما أنه رأى في التوحيد حرباً على التقاليد واقتلاعاً لأصول التقليد كما قرأ فيه معاني التوحيد لصفوف الأمة.

من كتاب التجديد الكلامي –بتصرف -  - للأستاذ الأسعد

 

أسئلة فهم السند:

السؤال 1 : ضع عنوانا مناسبا للسند؟ 2 نقاط

..................................................................................................

السؤال 2 : استخرج من السند سببين كانا وراء تخلى الأمة الإسلامية عن دور الرِّيادة الحضارية للعالم حسب زعماء الإصلاح الديني في القرن 19 و بداية القرن 20 ؟ 3 نقاط

1: ......................................................................................................................................

2: ....................................................................................................................................

السؤال 3 : ما الذي جعل من جمال الدين الأفغاني و من محمد عبده من رواد الحركة الإصلاحية في القرن 19- و بداية القرن 20  حسب ما ورد في السند ؟  3 نقاط

1-    ................................................................................................................................

2-    ................................................................................................................................

سؤال تحرير مقال : 12 نقطة

قال الله تعالى: ( اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ  ) البقرة:257

أوضح في تحليل مسترسل أربعة مقومات للدين الإسلامي حسب محمد عبده دافعة للتقدم و ضامنة للخروج من التخلف مدعما مقالك بشواهد سواء كانت نقلية أو عقلية أو تاريخية .

--2.png

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site